مساحة إعلانية 728×90


مشروع تفوكت لإحداث مكتبة وقاعة للمعلوميات


مشروع تفوكت لإحداث مكتبة  وقاعة للمعلوميات


الديباجة







طبقا للظهير الشريف رقم 1.58.376 الصادر في 3 جمادى الأولى 1378 الموافق ل 15 نونبر 1958 المتعلق بتنظيم حق تاسيس الجمعيات كما تم تعديله.


طبقا للفصول 1 ،12 ،13 ،29، 33 و 139 من دستور المملكة المغربية


و انطلاقا من التوجيهات السامية المطاعة لعاهل البلاد في مختلف المناسبات الآتية الذكر


" وسنبشرك شعبي العزيز في مناسبة قريبة بالخطوط العريضة لهذه النقلة الديمقراطية الكبرى التي توخينا منها الإسراع بترسيخ اللامركزية واللاتمركز في اتجاه إفراز مجالس محلية وإقليمية وجهوية تجمع بين ديمقراطية التكوين وعقلانية التقطيع ونجاعة وشفافية وسلامة التدبير وتتوفر على أوسع درجات الحكم الذاتي الإداري والمالي الذي من شأنه جعلها تنهض بعملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية ليس بالتبعية للدولة ولكن بالشراكة مع القطاع الخاص والمجتمع المدني من قبل نخبة ذات مصداقية وكفاءة ونزاهة يفرزها نظام ومسلسل انتخابي ديمقراطي محاط بجميع الضمانات القانونية الكفيلة بضمان حريته وتعدديته ونجاعته."


"وإننا لنشيد بالدور الفاعل للمجتمع المدني الذي أبان عن انخراطه الفاعل في محاربة الفقر و التلوث و الأمية مما يجعلنا ندعو السلطات العمومية و الجماعات المحلية و سائر المؤسسات العامة و الخاصة إلى أن تعقد معه كل أنواع الشراكة و تمده بجميع أشكال المساعدة. وإننا لجد معتزين بتعاطي نخبة المجتمع المدني للشأن العام والعمل الجمعوي والاهتمام بمجالات كانت إلى حد كبير ملقاة على عاتق الدولة لوحدها مما يعد مؤشرا على نضج الشعب وقواه الحية.و بقدر ما نومن بتكامل المجتمعين المدني والسياسي بدل تعارضهما المزعوم الذي يريد البعض أن يجعله مطية للاستحواذ غير المجدي على فضاءات العمل الوطني فإننا نعتبر أن دينامية المجتمع المدني الفاعل في مجالات التنمية المحلية ومحاربة الفقر والتلوث والأمية و كذا النهوض بمهام القوة الاقتراحية والتأطيرية و التربوية من قبل عناصره النشيطة التي لم تجد نفسها في بنيات المجتمع السياسي تعد مدعاة لهذا الاخير لتأهيل أدواته و تجديد هياكله وتغيير أساليب عمله وإيلاء العناية القصوى للقضايا اليومية المعيشية للمواطنين بدل الخوض في التنابز بالألقاب وجري البعض وراء مصالح أنانية فردية أو أشكال من الشعبوية المضرة بكل مكونات هذا المجتمع السياسي الذي ننتظر منه النهوض الكامل بوظيفته الدستورية المتمثلة في تربية وتأطير المواطنين."مقتطف من الخطاب الملكي السامي الموجه الى الأمة بمناسبة عيد العرش 30/07/2000.


"ولايسعنا إلا أن نبتهج بما أصبحت تشكله الجمعيات المغربية، منثروة وطنية هائلة ومن تنوع في مجالات عملها، وما تجسده من قوة اقتراحية فاعلة، أصبحت بفضلها بمثابة الشريك، الذي لا محيد عنه، لتحقيق ما نبتغيه لبلادنا من تقدم" مقتطف من الرسالة الملكية الموجهة إلى المشاركين في الايام الدراسية حول التدبير الجمعوي بتاريخ 14/02/2002.


و بناء على إعلان المجلس الجماعي لتحناوت في إطار تفعيل آليات الدعم السنوي للجمعيات بتاريخ 5 أبريل 2017.



كلمة شكر



إن جمعية شباب تحناوت بكونها جزءا لا يتجزأ من مكونات المجتمع المدني المحلي ، و انطلاقا من مجموع الأنشطة و المشاريع المنجزة و الرامية إلى تأهيل العنصر البشري و تحقيق مشاركة بناءة و إيجابية في إطار التكامل بين مختلف السياسات المرتبطة بالتنمية البشرية ، تثمن المجهودات التي يقوم بها المجلس البلدي لتحناوت ، ابتداء بالإشراك و التشاور مع المجتمع المدني و انتهاء بالدعم المادي و اللوجيستيكي للمشاريع و الأنشطة المقدمة. وبناء على كل ما سبقفإن جمعية شباب تحناوت تعتبر المجلس البلدي لتحناوت شريكا استراتيجيا و فاعلا أساسيا في مسار تحقيق تنمية مندمجة، شاملة و مستدامة.


                                                                                                                        

 تمهيد

لماذا هذا المشروع ؟؟


 إن المكتبة في قيمتها اللامادية تتعدى تمثيلا ماديا لمجموعة من الكتب المركونة جنبا إلى جنب في رفوف أو غيرها ، فهي تعبير عن عصارة تجارب،أفكار،علوم،و أحاسيس الإنسان المدونة في صيغة ورقية بين دفتين، و هي بذلك تعتبر إرثا غنيا من إنتاج البشر و لأجل البشر، تكسب الوقت و توسع الفكر و مداركه و تطور العقل و آفاقه ، و تهذب التعبير و تغنيه و تجود الذوق و ترقى به...و إن كان هناك من شيء يميز الشعوب المتقدمة اليوم كمعيار للتقدم لاخترنا نسبة القراءة و عدد المكتبات المفتوحة في وجه العموم مقياسا للتفاضل بينها.
فعلى الرغم من مجهودات المعلم في إطار العملية التعليمية داخل حجرة الدرس لترسيخ المفاهيم الأساسية لدى المتعلمين ، إلا أن أقوى المكتسبات و أقربها للذات الإنسانية  تبقى تلك التي يكتشفها المتعلم بنفسه و يطورها تحت سماء العصامية و البناء الذاتي...
و حيث أن الإنسان ابن بيئته و صناعة عصره و زمانه ، فإن أي تنظير لا يواكب متغيرات العصر محكوم بالاخفاق حتى قبل أن يبدأ ، و لا يمكن أن ندعي أن التأثير الذي تفرضه التكنولوجيا الرقمية اليوم على أنماط سلوك الناس و طرق عيشهم لا يمس معدلات القراءة في مجتمعنا أو يحد منها، و لا يمكن أيضا تنمية العنصر البشري اليوم في ظل أمية معلوماتية و في الجهل بكيفية استغلال العتاد الرقمي و البرامج  الإعتيادية والشبكة العنكبوتية في التحصل على المعلومات و الخبرات و الفرص...
إن مسار تأهيل العنصر البشري مسار طويل يحتاج إلى تظافر الجهود و الوعي بالتحديات القائمة و القادمة ، و إلى مزيد من العمل المستمر و الدؤوب ، و نحن واعوون كل الوعي بالمعضلات التي تحيط بهذا المشروع شكلا و مضمونا.




البطاقة التقنية للمشروع




حامل  المشروع :                 جمعية شباب تحناوت

اسم المشروع :                             تفوكت

مكان التنفيذ :                      مقر جمعية شباب تحناوت بمركز تحناوت ، بلدية تحناوت ، إقليم الحوز.

المستفيدون :                       تلاميذ و طلبة المنطقة ، شباب المنطقة.

الهدف الرئيسي :                  إنشاء مكتبة ورقية و قاعة للمعلومياتلتكونا رهن إشارة المستفيدين.

التكلفة الإجمالية للمشروع :     81.049,4           درهم







الوضعية :

ضعف الإقبال على المطالعة بين صفوف الطلبة و التلاميذ.
تدني المستوى التعليمي للتلاميذ و الطلبة.
غياب تكوينات في مجال التوظيف الأمثل للتكنولوجيا الرقمية بين صفوف الشباب .

الغايات المرتقبة :

تطوير الرصيد المعرفي و اللغوي للمستفيدين
تشجيع القراءة و إعادة الإعتبار للكتاب
فتح مجالات أوسع و طرق جديدة للتعلم و التطور بموازاة مع التقدم الذي يشهده العالم.

النتائج :

تلاميذ و طلبة بقدرات و معارف موسعة
مهارات تواكب العصر و تغطي النقص الحاصل على مستوى التكوين
عنصر بشري قادر على المساهمة بفعالية في مخططات التنمية

الأنشطة :

محاضرات و ندوات
تكوينات في مجال المعلوميات
اليوم المحلي للمطالعة بتحناوت










Powered by Blogger.